التصنيف: منوعات

التصنيف: منوعات

فئة:منوعات

إذا كنت ممن ترغب في الحصول على بنية رياضية مثالية لكنك لا تحبذ التعب وفقدان النفس والإرهاق عندما تقوم بالتمرينات. إليك مجموعة من التمارين السهلة والبسيطة والتي يمكنك فعلها لكي تحصل على قوام رياضي مثالي وصحيح وبدون أي تعب يذكر تخشى أن تتعرض له. في هذا المقال نقدم لك بعض التمارين السهلة التي يمكنك القيام بها بدون أي مجهود أو تعب وستتمكن من تغيير شكل جسدك وحصولك على قام مثالي بشكل سريع ومريح. هيا بنا نبدأ.

التمارين الرياضية

اليوجا:

واحدة من تمارين الإطالة والاسترخاء المميزة والتي تجعل جسدك في حالة تمدد رائعة لكي لا تشعر بأي إرهاق أو مجهود عضلي أثناء تنفيذك للتمارين العضلية مثل تمارين الضغط والبطن كما أنها تعطيك ذهنا صافيا للغاية ولها العديد من الفوائد الأخرى حيث تسهل للك الحصول على قوام مثالي وتساعدك أيضا في  الحصول على صحة جيدة. تساعد اليوجا في تمديد وإطالة بعض المناطق مثل الظهر والأرجل والأكتاف ومن ثم تقود إلى زيادة المرونة وتجعلك تتحرك بسهولة وتنجز مهامك اليومية بدون أي ضغوط أو توتر. كما أن اليوجا تحسن من مظهرك الخارجي وتقلل من معدل ضربات القلب والالتهابات ومستويات القلق والتوتر وتعطيك الطاقة اللازمة لفترة الركود بعد الظهيرة كما أنها أيضا تزيد من المناعة وأيضا تقلل من حدوث الاكتئاب.

 

الركض الخفيف:

لا يتطلب الركض الخفيف بذل أي مجهود يذكر كباقي أنواع الجري والتي تتطلب مجهود كبير. في الركض الخفيف تقوم فقط بتحريك جسدك بدون الحاجة لبذل طاقة كبيرة ويمكنك أيضا من الحصول على الفوائد المرجوة للقلب والأوعية الدموية. بمرور بعض الوقت سنحصل على عضلات في الرجل بدون مجهود كبير.

الرقص المتوازي:

في هذه الأيام هناك أشكال كثيرة من الموسيقى التي يمكنك أن ترقص معها رقص متوازي بدون أن تقلق أيضا من فكرة التعرق. للرقص المتوازي عدد قليل فقط من الأوضاع تسمى “الجدران” والتي تقوم بتحديد الجهة التي ستقوم بمواجهتها عند الرقص وكيف ستتنقل أيضا من جانب إلى آخر.


التصنيف: منوعات

فئة:منوعات

جميعنا نريد أن نصبح سعداء وناجحين لكننا لا نعرف كيف نصل إلى هذه السعادة ولا إلى هذا النجاح. قد تفعل أشياء لكي تحسن بها حياتك وتصل بها إلى السعادة المنشودة لكنك تفتقد إلى الثبات والاتساق.

قم بإلقاء نظرة على النصائح أدناه والتي من الممكن أن تبدأ بها اليوم وسوف تضعك على الطريق والمسار الصحيح لتحقيق السعادة.

السعادة

  • ضع قائمة رغبات والتزم بها

اجلس واكتب كل الأشياء التي ترغب بفعلها قبل أن تموت. تريد السفر؟ القفز بالمظلة؟ تعلم لغة أجنبية جديدة؟ أيا كان ما تريد فعله، اكتبه. اصنع قائمة لمدة 30 يوم وقائمة على مدار 5 سنوات وانظر إلى الأشياء التي تنوي فعلها والأشياء التي حققتها بالفعل.

كن انتقائيا فيما تقرأه في الصحف

في معظم الأوقات تهدف وسائل الإعلام إلى بث معلومات للفت انتباهك وإثارة فزعك. إذا لم يفعلوا ذلك لن يتمكنوا من تحقيق أي مبيعات لذلك حاول أن تكون انتقائيا بشكل كبير فيما يتعلق بالأخبار المكتوبة في الصحف. عندما تقوم بفصل نفسك عن الأخبار العامة ستندهش لكم السعادة والتفاؤل الذي ستصبح عليه حياتك.

مطالعة الصحف

افعل شيء من الأشياء التي تخافها

نميل دائما إلى العزلة وإلى العيش في دوائرنا الخاصة لأنها هي المكان الوحيد الذي نشعر فيه بالألفة وبالأمان ولذلك فأنت لا تحتاج للخروج من هذه المساحة المريحة لكنها إذا تمكنت من اقتناص ولو دقيقة واحدة من روتينك اليومي للقيام بشيء تخافه أو شيء لست معتاد عليه ستشعر بكمية الفائدة التي ستعود عليك.

افعل ما تخاف


التصنيف: منوعات

فئة:منوعات

إن الانتحار بين الشابات آخذ في الارتفاع. عندما يتعلق الأمر بالصحة النفسية، فهل جنس الشاب هو المشكلة العويصة التي يتجاهلها الجميع؟ في أوائل عام 2016، قام خمسة مراهقين من مدينة “وودستوك”، بمقاطعة “أونتاريو” بالانتحار في خلال عدة أشهر فقط، تاركين ليس فقط أسرهم وإنما المجتمع ككل في حالة من الاستغراب والحزن.

وقد قالت “جينيلي أوكاي” أخصائية الصحة المجتمعية: “لقد كان الجميع في حالة ترقب لفترة من الوقت حينها، وأعتقد أننا جميعا جلسنا وقتها نتساءل متى ستنقضي تلك الغمة.”

وفقا للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الكندي يوم الخميس جاء: أن حالات الانتحار بين الشابات والفتيات في سن المراهقة آخذة في الارتفاع في جميع أنحاء البلاد، في حين أن حالات الانتحار تنخفض بين الذكور في نفس الفئة العمرية. كما تظهر أحدث الدراسات أن خبراء الصحة قد شغلوا لوقت طويل بمشكلة انتشار ظاهرة الانتحار بين الشباب. فقد وصفت بظاهرة “الوباء الصامت” لسبب وجيه. ففي عام 2013 كان عدد الرجال الذين من المرجح قيامهم بالانتحار ثلاثة أضعاف النساء.

المراهقات

فلما هذا العدد الكبير من الرجال عرضة لخطر الانتحار؟ ولكن مع أن الرجال لا يزالون أكثر عرضة للانتحار بكثير في كندا، فإن معدل الانتحار بين الشابات بدأ في الاقتراب منه، فقد زاد معدل الانتحار بين الفتيات على مدى العقد الماضي بنسبة 38٪، في حين انخفض معدل انتحار الذكور بنسبة 34٪. فقد ساعد الازدياد على تقليص حجم الفجوة بين الجنسين، حيث أصبح معدل الانتحار بين النساء يمثل 42٪ من مجموع حالات الوفاة نتيجة الانتحار تحت سن العشرين في عام 2013. في حين كان في عام 2003 يمثل ما يزيد قليلا عن الربع.