غرق سفينة تجسس روسية قبالة شاطئ تركيا بعد اصطدامها بسفينة بضائع

غرق سفينة تجسس روسية قبالة شاطئ تركيا بعد اصطدامها بسفينة بضائع

فئة:منوعات

ذكرت قوات خفر السواحل التركية أن سفينة تجسس روسية قد غرقت قبالة الساحل التركي بعد أن خرق بدنها في حادث اصطدام مع سفينة بضائع، وقد تم إنقاذ جميع أفراد طاقمها.

سفينة شحن

وأكدت روسيا فى وقت سابق أن بدن السفينة “ليمان”، أحد قطع أسطولها فى البحر الأسود، قد تعرض للخرق، سوى أن محاولات طاقمها لم تنجح في وقفها عن الغرق.

لم يعرف سبب الاصطدام ولكن تم الإبلاغ عن انتشار الضباب في المنطقة.

علم تركيا

وذكرت وسائل الاعلام التركية أن السفينة قد اصطدمت بسفينة تحمل علم دولة “توجو” وتحمل على متها شحنة من الماشية.

ذكرت وكالة أنباء “رويترز” نقلا عن مصادر من مكتب رئيس الوزراء التركى أن رئيس الوزراء التركى “بينالى يلدريم” اتصل هاتفيا بنظيره الروسى “ديمتري ميدفيديف” معربا عن بالغ أسفه إزاء حادث الاصطدام.

يمر أسطول البحر الأسود الروسي عبر مضيق البوسفور من أجل عمليات نشر القوات في البحر الأبيض المتوسط، ولا سيما في سوريا.

علم روسيا

وذكرت قوات خفر السواحل التركية فى بيان لها (باللغة التركية) على موقعها الاليكتروني أنه تم إخلاء جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 78 من على متن السفينة الغارقة بأمان.

وقد اصطدمت القطعة البحرية الروسية بسفينة البضائع “يوزارسيف اتش” على بعد 29 كيلومترا (18 ميلا) من مدينة “كيليوس” التركية الواقعة على ساحل البحر الأسود شمال مدينة “اسطنبول” تماما وغرقت في تمام الساعة 2:48 ظهرا (11:48 بتوقيت جرينتش).

وذكرت الأنباء أن السفينة تعرضت لأضرار طفيفة فى الحادث.

تم بناء السفينة في مدينة “غدانسك” الساحلية بدولة بولندا، وقد تم إطلاق “ليمان” في عام 1970، فدخلت إلى الخدمة مع الأسطول الشمالي التابع لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية قبل انضمامها إلى أسطول البحر الأسود في عام 1974، وفقا للموقع الاليكتروني التابع للبحرية kchf.ru (الناطق باللغة الروسية).

كما ذكر الموقع أن مقر الأسطول هو مدينة “سيفاستوبول” في شبه جزيرة القرم، وهي الأراضي التي ضمتها روسيا من أوكرانيا عام 2014، وكانت السفينة زائرة تتردد على ميناء “طرطوس” السوري منذ عقود.

في عام 1999، تصدرت “ليمان” عناوين الصحف العالمية، عندما تم إرسالها إلى البحر المتوسط لرصد عمليات حلف “الناتو” ضد يوغوسلافيا.


إترك رد