دعم جديد لقضية استقلال اسكتلندا

دعم جديد لقضية استقلال اسكتلندا

فئة:سياسة

يعتقد غالبية الناخبين فى اسكتلندا أن الحزب الوطنى لنواب الشعب الاسكتلندي سيكون له الحق فى إجراء استفتاء ثان لقضية الاستقلال إذا فاز الحزب بأكثر من نصف المقاعد الاسكتلندية فى الانتخابات العامة.

 

وقد أوضحت رئيسة الوزراء “تيريزا ماي” أن “الوقت ليس مناسبا الآن” لإجراء اقتراع أخر بشان بقاء أو خروج اسكتلندا من المملكة المتحدة على الرغم من مطالبة رئيسة حكومة اسكتلندا “نيكولا ستورجون” بطرح القضية على الشعب مرة أخرى بعد قيام بريطانيا بالاقتراع على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

اسكتلندا

 

كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة “صنداى تايمز” الاسكتلندية على موقع “بانيلبيس” أن 52% من الناخبين يعتقدون أن رئيسة الوزراء لا يجب أن تقف فى طريق إجراء استفتاء جديد، إذا ما تعهدت “ستورجون” بالالتزام بالبيان الرسمي فى محاولة لتأمين مقعد واحد والفوز بأغلبية المقاعد في البرلمان الاسكتلندي.

استطلاع رأي

أظهر الاستطلاع الأخير حجم المؤيدين لقضية الاستقلال بنسبة 45 في المائة، وهو نفس حجم المؤيدين للقضية في الاستفتاء الذي أجري في عام 2014.

 

ومع ذلك، عندما سئل الناخبين عن الخيار الدستوري الذي يفضلوه، كان هناك عدد أكثر قليلا من الناخبين الذين لم يشاركوا في استطلاعات الرأي يؤيدون نوعا ما من الاستقلال.

 

ووجد الاستطلاع أن 41 في المائة يؤيدون استقلال اسكتلندا وبقائها داخل الاتحاد الأوروبي في حين أن 10 في المائة من المواطنين  يؤيدون استقلال اسكتلندا والخروج من الاتحاد الأوروبي.

الانتخابات

 

وقالت صحيفة “صنداى تايمز” الاسكتلندية أن 48 فى المائة قالوا أنهم يفضلون أن تظل اسكتلندا داخل المملكة المتحدة ولكن خارج الاتحاد الاوروبى.


إترك رد