اليونان تسجل أول فائض في الموازنة العامة للدولة منذ عام 1995

اليونان تسجل أول فائض في الموازنة العامة للدولة منذ عام 1995

فئة:اقتصاد

وفقا لما ذكره جهاز التعبئة العامة والإحصاء الأوروبي. فقد سجلت اليونان فائضا إجماليا قدره 1.288 مليار يورو (أي ما يعادل 1.8 مليار دولار) أو 0.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة في عام 2016.

ويمثل الرقم الذي يشمل خدمة الدين أن اليونان سجلت للمرة اللأولى فائضا في الموازنة العامة منذ أن بدأ جهاز الإحصاء الأوروبي تسجيل المؤشرات في عام 1995، وظهر أن الدولة المثقلة بالديون والجهات الأوروبية الدائنة تهدفان إلى صياغة شروط سداد الدفعات التالية .

                                                                   علم اليونان

وفي عام 2015، سجلت الدولة عجزا في موازنة الحكومة قدره 5.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

ومع ذلك، فرغم التقدم، كانت ديون الحكومة اليونانية هي الأعلى بين دول الإتحاد الأوروبي، حيث بلغت 314.9 مليار يورو، أي 17.9 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة في عام 2016.

الميزانية

وقالت المفوضية الأوروبية أن بيانات الجهاز الإحصائي الأوروبي تشير إلى وجود فائض في الميزانية دون احتساب مدفوعات خدمة الدين – وهو ما يعرف بالفائض الأولي الذي يقدر بـ4.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2016.

وقال “مارغريتيس شيناس” المتحدث باسم المفوضية الأوروبية :”إن هذا الفائض يتجاوز بكثير نسبة 0.5 في المائة المستهدفة في برنامج الناتج المحلي الإجمالي المحددة لعام 2016، وهي أعلى بكثير من نسبة 3.5 في المائة المستهدف الوصول إليها تحديدا في عام 2018″؛ وأضاف قائلا: “هذا يؤكد على صعود المؤشرات التي كنا نسجلها في المفوضية منذ فترة”؛ وأضاف أيضا أن الإتحاد الاوروبي “واثق” من أن اليونان قادرة على تحقيق الفائض الأولي المتفق عليه وهو 1.7 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي في عام 2017.

اليونان


إترك رد